لأول مرة .. إطلاق لــ"ميثاق حركة التجارة العادلة الجديد" للعالــــم مــن مصـــــــــــــــــر وبرعاية إتحاد الصناعات المصرية

   

بإستضافة ورعاية إتحاد الصناعات المصرية أقيم اليوم أول إحتفال لمنظمة التجارة العالمية لإطلاق ميثاق حركة التجارة العادلة الجديد، و الذي نظمه مجلس التصدير المصري للحرف اليدوية والغرفة المصرية للحرف اليدوية ، وبرعاية "إبداع من مصر" من قبل بنك الاسكندرية وتحت رعاية إتحاد الصناعات المصرية، وذلك بمقر الإتحاد.

وجاء هذا الحدث في إطار مشاركة مصر في الإحتفال العالمي لإطلاق الميثاق الجديد لحركة التجارة العادلةFair Trade والذي يتزامن مع مرور ثلاث سنوات على إطلاق الأمم المتحدة لأهداف التنمية المستدامة 2030.

وقد نظم هذه الإحتفالية والتي تابعها العالم عبر البث الحي بواسطة شبكة الإنترنت غرفة صناعة الحرف اليدوية بالتعاون مع المجلس التصديري للحرف والصناعات اليدوية.

وإستهل الأستاذ مسعد عمران رئيس غرفة صناعة الحرف اليدوية الإحتفال بكلمة ترحيب بالسادة الحضور ومتابعي الحدث عالمياً وأكد أن هذه المناسبة تكتسب أهمية خاصة لجمهورية مصر العربية التي تعمل على تحقيق الأهداف التي حددها الميثاق وذلك من خلال تنفيذ إستراتيجيتها الوطنية للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030) ، والتي تنص على أن تكون مصر الجديدة ذات إقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع يعتمد على الابتكار والمعرفة، قائمة على العدالة والإندماج الإجتماعي والمشاركة ذات نظام أيكولوجي متزن ومتنوع تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقق التنمية المستدامة ولنرتقي بجودة حياة المصريين.

وفي كلمته أوضح المهندس هشام الجزار وكيل المجلس التصديري للصناعات اليدوية وعضو مجلس إدارة إتحاد الصناعات المصرية ووكيل غرفة صناعة الحرف اليدوية أنه إيماناً من المجلس التصديري للصناعات اليدوية وغرفة صناعات الحرف اليدوية بدورهما في تحقيق هذه الأهداف، فقد أطلق المجلس برنامجاً لتسهيل حصول شركات الصناعات اليدوية على عضوية المنظمة العالمية للتجارة العادلة والتي توفر أسواقاً عالمية جديدة لمنتجات هذه الشركات مما يزيد من حجم الصادرات ويوفر دخل مادي أعلى لصغار المنتجين يسمح بتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، كما يتيح لهم فرصة تطوير وتنمية مشروعاتهم الصغيرة، وخاصة أن أعضاء المنظمة ينتشرون في أكثر من 70 دولة وأنها تخدم أكثر من 2,5 مليون عامل بسيط وحرفي.

كما ألقى كلمة المهندس محمد زكي السويدي رئيس إتحاد الصناعات المصرية نيابة عنه الدكتور خالد عبد العظيم المدير التنفيذي للإتحاد والذي إستعرض دور الإتحاد في تعزيز ودعم القطاع الخاص الصناعي في مصر والذي يمثل حوالي 90% من أعضائه. وأكد أن الاتحاد يتبنى ويدعم ويروج لذات المبادئ التي يتضمنها ميثاق التجارة العادلة في كافة أنشطته ، بل ويحرص على الترويج لها وتوفير كافة الآليات والمناسبات للتوعية والتعريف بها من أجل تحقيق التنمية المستدامة ليس فقط إقتصاديا ، بل مجتمعيا أيضاً مما ينتج عنه مجتمعاً مستقراً ومنتجاً.

وقد أختتمت الإحتفالية بتوزيع شهادات للدفعة الأولى من شركات الحرف اليدوية المصرية التي حصلت على عضوية المنظمة العالمية للتجارة العادلة(WFTO) من خلال برنامج ينظمه المجلس التصديري بهدف زيادة صادرات الحرف اليدوية حيث أن تلك العضوية تفتح أسواقا عالمية جديدة لمنتجات هذه الشركات عبر المنظمة.

ومن الجدير بالذكر أن أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي تعمل حركة التجارة العادلة علي تحقيقها تتلخص في:

  • القضاء علي الفقر
  • القضاء علي الجوع
  • المساواة بين الجنسين
  • العمل اللائق ونمو الاقتصاد
  • الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية
  • الحد من أوجه عدم المساواة
  • الإستهلاك و الإنتاج المسؤولان
  • العمل المناخي
  • السلام والعدل و المؤسسات القوية

إتصل بنا

  •  

    1195 كورنيش النيل

    بولاق , محافظة القاهره

  •  

    +20(2)25796590-2
    +20(2) 25797074-6

  •  

    +20(2)25796593-4
    +20(2)25766672

  •  

موقعنا

القائمة البريدية

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات